قائمة مشاهدة كل ريادي

قائمة مشاهدة كل ريادي

خلف كل فكرة إبداعية مصدر إلهام، فالأفكار لا تنبثق من العدم. قد يكون مصدر هذا الإلهام معلماً أو صديقاً أو أحد أفراد العائلة أو حتى شخصية تلفزيونية. يشاهد الناس الأفلام والمسلسلات ويقرؤون الكتب لأن هنالك رابطًا يشدهم إلى القصة أو إلى إحدى الشخصيات. نذكر في هذا المقال، بعض الشخصيات التلفزيونية التي كان لها أثراً في حياة الرياديين، فليس بالضرورة أن يكون المثل الأعلى للريادي هو فرد له خبرة واسعة في نفس مجال عمله. لذلك، نذكر في هذه القائمة شخصيات ذات صفات مميزة: 

 

بيتر جيبونز – أوفيس سبيس

لديك فكرة رائعة تستطيع أن تبدأ من خلالها شركتك الخاصة ولكنك ما زلت مترددًا؟ ننصحك بمشاهدة أوفيس سبيس وستملك مليون سبب يجعلك تترك عملك الروتيني، فالعمل الممل والكئيب هو ما يسبب تدهورًا تدريجيًا لحيوات الأفراد. إذا شعرت أن هنالك عوامل مشتركة كثيرة بينك وبين بيتر جيبونز، بحلول نهاية الفيلم ستدرك أنه حان وقت تخطي حاجز الأمان والبدء في مغامرة.

 

١٢ رجل غاضب

إذا شاهدت الفيلم، قد تستغرب وجوده في القائمة كمصدر إلهام للرياديين نظرًا لخلو الفيلم من أي صلة بعالم الأعمال. يظهر الفيلم كيف تمكن فرد واحد من بين ١٢ عضو من هيئة المحلفين من إقناع باقي الأعضاء ببراءة متهم وبالتالي إنقاذ حياة صبي بريء. يرشدك الفيلم بتصبح قائدًا ناجحًا وكيف تدافع عن قرارك. الأهم من ذلك، يعتبر الفيلم دراسة دقيقة لسلوك الفريق، أي فريق، وكيف يمكن لأي قائد إرشاد فريقه.

 

سيليكون فالي

سيليكون فالي

يروي المسلسل قصة مشروع تكنولوجي صغير بدأ في قلب منطقة سيليكون فالي في الولايات المتحدة الأمريكية. يعد هذا المسلسل من أهم الأسباب التي دفعت عددًا من الرياديين إلى بدء رحلتهم في عالم الريادة. تنبع أهمية سيليكون فالي من كونها مقرًا لعدد كبير من أهم الشركات التكنولوجية في العالم، ما يزيد من درجة التنافس بين الشركات الصغيرة. يسلط مسلسل سيليكون فالي الضوء على رحلة صناعة التكنولوجية في الولايات المتحدة الأمريكية والتحديات التي لا بد أن تواجهها الشركات الصغيرة حتى تنجح. من ضمن الجوانب التي يظهرها المسلسل الاستثمار والعقود والأخلاقيات والمنافسة، وجميع الأمور والقضايا التي قد تصاحب الريادي في رحلته.

 

آندي ساكس – الشيطان يرتدي برادا

هل يوجد ما هو أسوأ من مدير كثير المطالب؟ نعم، المدير المتسلط الذي لا يقدر جهود موظفيه. يعيد فيلم "ذا دفيل ويرز برادا" الأمل إلى نفوس الرياديين الذين لسبب أو لآخر توقفوا عن البحث عن العمل الذي طالما حلموا به. يظهر الفيلم كذلك عالم الشركات وكيف يؤدي العمل بجد إلى تطورات كبيرة في الخبرة العملية.

 

حسّان – سلام دانك

هنالك ثلاث نقاط يجب التركيز عليها في شخصية حسان وفي المسلسل الكرتوني ككل، وهي جوانب ترتبط بالرياديين بشكل عام. أولًا، قد تعمل صدفة صغيرة على قلب حياتك رأساً على عقب. فقد كانت الصدفة سبب انطلاق ونجاح عدد من أضخم الشركات في العالم اليوم. ثانيًا، لا توجد صلة بين تحصيل درجات أكاديمية عالية ودرجة نجاحك كريادي، كما لا يعتمد الأمر على رأس المال المتوافر. يروي هذا المسلسل الكرتوني قصة نجاح خمسة طلاب كسالى في الدراسة الأكاديمية ولكن بارعين في كرة السلة الأمر الذي يساعد الرياديين على تنمية ثقتهم بأنفسهم وبأفكارهم ومواهبهم وعدم إهمال هذه المواهب من أجل تحصيل درجات أكاديمية فقط!

 

أسس شركتك